Menu

دار رولز-رويس تحتفي بمرور 20 عاماً في مقرها من العام 2003 حتى 2023

لا تُشكّل جودوود مقراً للعلامة فحسب، بل داراً تجمع عائلة رولز-رويس التي ضمّت تحت جناحيها أعضاءً جدداً على مرّ السنين، ليرتفع عددهم من 350 شخصاً عام 2003 إلى 2500 شخص من أكثر من 50 جنسية اليوم، حيث استحدثت الشركة 150 وظيفة جديدة في العام 2022 وحده. وتشمل عائلة رولز-رويس مصمّمين ومهندسين وحِرفيين، فضلاً عن فِرق متمرّسة ومسؤولة عن التجميع والمبيعات والتسويق والتمويل وتكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية، إلى جانب مجموعة من الخبراء في مجالات أخرى. يتمتّع هؤلاء الأفراد بخبرات ومهارات واسعة، فقد حاز عددٌ غير مسبوق منهم في العام 2022 على جوائز تقديراً لخدمتهم المتميّزة واحتفاءً بمرور 20 عاماً على تعاونهم مع الشركة.

وبعد 20 سنة بالتمام والكمال، ما زالت دار رولز-رويس في جودوود المكان الوحيد في العالم حيث تُصمَّم سيارات رولز-رويس وتُبنى يدوياً. كما أنّها المقرّ العالمي لشركة باتت تعمل في أكثر من 50 بلداً حول العالم. وفي العام 2016، افتتحت الشركة مركز التكنولوجيا والشؤون اللوجستية الخاص بها في بوغنور ريجيس لدعم عمليات التصنيع المبسّطة والمتكاملة في جودوود.

بداية حقبة جديدة

بالإضافة إلى دارها الجديدة، أرادت رولز-رويس إطلاق منتج استثنائي جديد يُعيد ترسيخ مكانتها بصفتها مصنّع أفضل سيارة في العالم، فأتت النتيجة على شكل سيارة فانتوم. وفي الدقيقة الأولى بعد منتصف الليل يوم 1 يناير 2003، سلّمت رولز-رويس أول سيارة فانتوم على الإطلاق في حقبة جودوود لعميلها الجديد الذي ما زال يحتفظ بالسيارة حتى هذا اليوم.

وفي العام 2007، أطلقت الشركة سيارة فانتوم دروبهيد كوبيه، ومن ثم فانتوم كوبيه بعد سنة واحدة، حيث نالت إعجاب العملاء ووسائل الإعلام لدرجة أنّها أثّرت على فلسفة تصميم رولز-رويس للعقد التالي وما بعده.

الارتقاء إلى معايير جديدة

لاقى المفهوم الجديد لرولز-رويس استحساناً كبيراً لدى جيل جديد من الشباب العصامي الواثق بنفسه ممّن يدرك جيداً حاجاته ورغباته وتوقعاته. لذا، استجابت الشركة في العام 2010 لهذه الشريحة الجديدة من العملاء بابتكار طراز جديد بالكامل هو جوست. وسرعان ما حقق جوست نجاحاً كبيراً بفضل تركيزه على السائق وسهولة التعامل معه، حتى أصبح الطراز الأكثر مبيعاً من رولز-رويس في التاريخ.

وفي العام 2013، أطلقت رولز-رويس طرازها الأقوى على الإطلاق، وهو رايث، قبل أن تُطلق سيارة داون ذات السقف المكشوف بعد ثلاث سنوات. ومنذ العام 2018، طُرحت كالينان التي تُعدّ المركبة رباعية الدفع من رولز-رويس، لتتيح للعملاء الاستمتاع بتجربة البساط السحري الخاصة بالعلامة على الطرق المعبّدة والوعرة. وقد أمست كالينان الطراز الأكثر طلباً في مجموعة الشركة، وأصبحت، إلى جانب فانتوم، من السلع الفارهة الأكثر طلباً في العالم.

وفي الوقت عينه، أراد بعض العملاء تصميماً أكثر جرأةً وتمرّداً. فابتكرت رولز-رويس طراز بلاك بادج الذي يزيد سيارات جوست ورايث وداون وكالينان جرأةً وتميّزاً، ويشكّل اليوم أكثر من ثلث السيارات التي يتم تصنيعها في جودوود.

لا شكّ في أنّ علامة رولز-رويس تمثّل اليوم قدوةً عالمية للتميّز في الصناعة الفارهة، بصفتها داراً رائدة للمنتجات الفارهة تصنّع بعضاً من أروع السيارات وأكثرها ندرةً وقيمةً في العالم. ولكنّ الكمال لا يعرف حدوداً، بل ثمة دائماً مجال للتحسين والارتقاء بالمفاهيم وإعادة ابتكارها بحلّة جديدة. من هنا، تسعى دار رولز-رويس في جودوود باستمرار إلى تحقيق مقولة السير هنري رويس "اعثروا على الأفضل في فئته وارتقوا به إلى مستوى جديد"، فرسخّت مكانتها بصفتها وجهة فريدة من نوعها تفيض جرأةً وابتكاراً.

إقرأ المزيد من بلاتينوم

cross-circle linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram