Menu

مهرجان رموز بورشه منصّة مثالية للاحتفاء بالسيارات الكلاسيكية والفن وثقافة السيارات في المنطقة

أقيم مهرجان رموز بورشه في نسخته الثانية في حيّ دبي للتصميم يومي 26 و27 نوفمبر/ تشرين الثاني من سنة 2022، واصطحب المهرجان المرتقب زوّاره في رحلة اعتمدت على فكرة السفاري احتفالاً بإنجازات شركة بورشه في الراليات، مع تسليط الضوء على العديد من نوادي سيارات بورشه في منطقة الشرق الأوسط.

وقد زار مهرجان هذا العام عددٌ كبير من عشاق علامة بورشه التجارية فاق المشاركين العام الماضي، حيث وجدوا في الموقع الذي تبلغ مساحته 17,000 متر مربّع مجموعةً متنوّعة من التجارب والأعمال الفنية المعاصرة لأشهر الفنانين ومتاجر الأغذية والمشروبات الشهيرة إضافة إلى أكبر معرض لسيارات بورشه الكلاسيكية في المنطقة.

استقطب مهرجان رموز بورشه الأخير عشاق بورشه وهواة جمع السيارات ونوادي السيارات العالمية والمحلية والعائلات الذين يجمعهم الشغف بالسيارات الكلاسيكية والفن والموسيقى والتجارب الجديدة.

وقال الدكتور مانفرد بروينل، الرئيس التنفيذي لشركة بورشه الشرق الأوسط وأفريقيا م.م.ح: ”يسرنا أن نعلن عودة مهرجان رموز بورشه بعد النجاح الكبير الذي حققه المهرجان في العام الماضي".

وأضاف: "يقام المهرجان احتفالاً بتاريخ الشركة العريق الحافل بالإنجازات. كان مهرجان العام الماضي إحدى أكبر فعاليات السيارات التي شهدتها المنطقة على الإطلاق، حيث شاركت فيه أكثر من 200 سيارة بورشه رياضية كلاسيكية".

وتابع قائلاً: ”توفر الرحلات التي تعتمد على فكرة السفاري في مهرجان هذا العام الكثير من اللحظات والتجارب الممتعة، ويشاهد الزوار بعض سيارات بورشه الشهيرة على مدار تاريخنا الغني للتعرّف إلى نجاحاتها في الطرق الوعرة وكذلك على حلبات السباق".

تضمّن المهرجان العائلي مجموعة من الاحتفالات بالإنجازات التاريخية لشركة بورشه، شملت الاحتفال بمرور 20 عاماً على طرح سيارة كاين، أول سيارة SUV من بورشه، والاحتفال بمرور 50 عاماً على تأسيس بورشه ديزاين. كذلك جمع كل نوادي بورشه من جميع أنحاء المنطقة للاحتفال بمرور 70 عاماً لنوادي بورشه.

وبالإضافة إلى الاحتفال بالإنجازات الماضية، قُدّمت آخر إضافة لمجموعة سيارات بورشه التي عُرضت للمرة الأولى في المنطقة واحتلت موقعاً متقدماً وحظيت بشعبية كبيرة بين عشاق بورشه من محبي المغامرات في الشرق الأوسط وخارجه. وأبرَزَ هذا العرض للمرة الأولى لأحدث سيارات بورشه في المهرجان مدى اهتمام بورشه بتوفير تجارب ممتعة لعشاق العلامة التجارية.

شملت الأنشطة الجديدة في المهرجان مناطق لتجارب القيادة الواقعية والافتراضية، حيث وفّرت ساحة رياضة السيارات الإلكترونية للزوار الفرصة لاختبار مهاراتهم في السباق بسيارة بورشه في مواجهة منافسين آخرين، كما توفّرت حلبة مخصّصة من أجل الطرق الوعرة لقيادة طرازات كاين المختلفة.

وانقسمت ساحة المهرجان إلى خمس مناطق شملت الآتي:

  • معسكر المغامرات: تمكّن الزوار من استكشاف شغف المغامرة لدى بورشه من خلال مجموعة من عروض قيادة سيارات متحف بورشه الشهيرة والسيارات المعدلة الخاصة على الطرق الوعرة والراليات، مع العديد من تجارب القيادة.
  • قرية المعجبين: سوق لجميع الزوار من عاشقي ثقافة السيارة الذين يريدون تبني أسلوب حياة مرتبط بورشه.
  • مصنع التصاميم: منطقة مخصّصة لفن تصميم السيارات وتأثيرها على أسلوب الحياة حيث ضمت قسم بورشه للتصنيع حسب الطلب وبورش ديزاين.
  • الحقل الكهربائي: مدينة حديثة في الصحراء أتاحت لجميع الحاضرين التعرّف إلى السرعة المذهلة لسيارات بورشه في منطقة السباقات الإلكترونية وإبراز أسلوب بورشه في صياغة ثقافة السيارات في الأفلام والفنون الرقمية والألعاب.
  • وادي الفن: معرض للأعمال الفنية الفريدة لفنانين محليين وعالميين مشهورين مستوحاة من تصاميم بورشه.

إنه مهرجان استثنائي بكل معنى الكلمة ومنصّة مثالية للاحتفاء بالسيارات الكلاسيكية والفن وثقافة السيارات في المنطقة.

إقرأ المزيد من بلاتينوم

cross-circle linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram